زراعة الشعر

زراعة الشعر 

 

ماهي زراعة الشعر ؟ 


 يمكن تعريف زراعة الشعر بإيجاز وبالتفصيل على حد سواء لكننا سنكتفي بذكر أهم تفاصيل وأساسيات هذه العملية حتى يكون الأمر واضحاً ومفهوماً، إن زراعة الشعر هي إجراء طبي تجميلي يتم تنفيذه تحت تأثير التخدير الموضعي عبر استخدام تقنيات عديدة أهمها وأشهرها تقنية الاقتطاف الجزئي حيث تأخذ العملية بشكل وسطي وقتاً يقدر ب 6 ساعات وتتميز عملية زراعة الشعر بنسبة نجاح مرتفعة نسبياً لو تم مقارنتها بنظيراتها من العمليات التي تكون بنفس الدرجة من التعقيد حيث أنه من النادر ما يتم تسجيل زراعة شعر فاشلة عندما يتم تنفيذها على يد طبيب كفء ومختص.

لا يمكن وصف عملية زراعة الشعر دائماً بأنها عملية جراحية حيث أنها بفضل بعض التقنيات قد لا تتطلب جراحة على الإطلاق أو قد تتطلب جراحة سطحية فحسب.

 

أنواع تقنيات زراعة الشعر القديمة والحديثة: 

 

  • تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT.

  • تقنية اقتطاف الوحدات البصيلية التي نسمها اختصاراً بتقنية الاقتطاف الجزئي FUE.

  • تقنية زراعة الشعر المباشرة DHI التي يتم تنفيذها باستخدام أداة تسمى قلم تشوي.

ما هي تقنية الاقتطاف الجزئي او زراعة الشعر بتقنية FUE ؟

 

إن تقنية اقتطاف وزراعة الوحدات البصيلية جزئياً FUE هي تقنية يتم من خلالها إحداث ثقوب صغيرة للغاية في المنطقة المانحة من فروة الرأس بعد حلاقتها لأستخراج بصيلات الشعر القوية منها.

-الندوب الناتجة عن هذه العملية تكون صغيرة ومن الصعب للغاية ملاحظتها بالإضافة إلى أنها ستشفى مع الوقت ولن تكون ظاهرة حتى لو كان شعر المريض قصيراً. هذه التقنية مناسبة جداً لأغلب المرضى ولا ننسى أنها لا تتطلب فترة استشفاء طويلة وبالتالي فهي تجعل عملية زراعة الشعر أكثر راحة وسلاسة.

-يتم تنفيذ زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف عبر 3 مراحل رئيسية:
1- مرحلة اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة
2- مرحلة حفظ البصيلات في السائل المغذي وفتح القنوات الحاضنة في المنطقة المستقبلة.
3- مرحلة غرس البصيلات وزراعتها في المنطقة المستقبلة التي تعاني من الصلع.

 

الفرق بين تقنيات زراعة الشعر الثلاث (زراعة الشعر بالشريحة FUTزراعة الشعر بالاقتطاف الجزئي FUEزراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي): 

 

في الواقع حتى يكون الأمر واضحاً وسهلاً للاستيعاب لا بد أولاً من إيضاح الفرق بين تقنية الشريحة والاقتطاف الجزئي ومن ثم تسهل المقارنة بين تقنية الاقتطاف الجزئي وأقلام تشوي، علماً أن زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الجزئي أحدث من تقنية الشريحة وأقلام تشوي التي تعتبر أداة لتنفيذ تقنية الاقتطاف بشكل فعال أكثر.

  • تترك عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة آثاراً وندوباً واضحة في المنطقة المانحة يقل حجمها تدريجاً مع مرور الوقت ولكنها لا تزول، على العكس من تقنية الاقتطاف الجزئي التي لا تترك خلفها أي أثر بعد انقضاء فترة النقاهة.

  • تحتاج زراعة الشعر بتقنية الشريحة الى فتح ثقوب كبيرة نسبياً حتى يمكن إجراء العملية بالشكل الصحيح على العكس من تقنية الاقتطاف الجزئي التي لا تتطلب إلا إحداث ثقوب غاية في الصغر، ولذلك فإن تقنية الشريحة لا تناسب زراعة شعراللحية و زراعة شعر الشارب و زراعة شعر الحاجب حيث أن الثقوب تحتاج الكثير من الوقت للتعافي.

  • عند زراعة الشعر باستخدام تقنية الشريحة FUT فإن عملية الزراعة قد يتوجب أن تتم على أكثر من جلسة، لأن الجلسة الواحدة يمكن فيها زراعة عدد بُصيلات لا يزيد عن 1500 بُصيلة، بينما يمكن زراعة ما يتراوح بين 5000 إلى 6000 بُصيلة في الجلسة الواحدة بواسطة تقنية الاقتطاف الجزئي FUE.

  • تتطلب زراعة الشعر بواسطة تقنية الشريحة إلى فترة نقاهة أطول من التي تتطلبها تقنية الاقتطاف الجزئي وذلك لأنها عملية جراحية بكل معنى الكلمة على عكس تقنية الاقتطاف التي تعتبر جراحة سطحية فحسب.

المقارنة بين زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف الجزئي التي أثبتت تفوقها على تقنية الشريحة وبين زراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي: 

 

  • إن زراعة الشعر باستخدام قلم تشوي هي إجراء طبي لا يتطلب جراحة على الإطلاق وبالتالي فإن زراعة الشعر في هذه الحالة سوف تكون آمنة ومناسبة جداً للعديد من المرضى الذين لا تلائمهم الجراحة.

  • زراعة الشعر باستخدام اقلام تشوي لا تتطلب حفظ البصيلات في سائل مغذي أو ما شابه بل إن البصيلات يتم استخراجها من المنطقة المانحة وغرسها مباشرة في المنطقة المستقبلة وهذا الأمر أفضل لأنه سيحافظ على صحة بصيلات الشعر ويمنع تعرضها لصدمة أثناء العملية.

  • أصبح يمكن للمريض أن يقوم بعملية زراعة الشعر بدون حلاقة بفضل استخدام أقلام تشوي.

  • زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف الجزئي تأخذ فترة زمنية أقل من زراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي.

  • زراعة الشعر بأقلام تشوي تتيح زراعة ما يقرب 80 لـ 90 بصيلة شعر في كل 1 سم مربع، بينما لا يتعدى عدد البصيلات 60 بالنسبة لتقنية الاقتطاف الجزئي.

  • فترة الاستشفاء والنقاهة تكون أقل عند زراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي حيث يمكن للمريض العودة للحياة الطبيعة بسرعة.

  • زراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي قد تكون مكلفة أكثر من زراعة الشعر بواسطة تقنية الاقتطاف الجزئي FUE.

مراحل عملية زراعة الشعر:


 قد يختلف الأمر من تقنية إلى أخرى كما اوضحنا في الأعلى لكن يمكن أن نتكلم بشكل عام ونعطي فكرة شاملة كما يلي:

أولاً: مرحلة المعاينة وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل الدخول للعملية.

ثانياً: مرحلة التخدير الموضعي في بداية العملية.

ثالثاً: مرحلة استخراج أجزاء البصيلات القوية والمقاومة للصلع الموجودة في المنطقة المانحة.

رابعاً: إذا كانت زراعة الشعر تتم بشكل تقليدي وليس باستخدام أقلام تشوي فسيتطلب الأمر حفظ البصيلات في سائل خاص مغذي وفتح القنوات الحاضنة.

خامساً: مرحلة غرس البصيلات في المنطقة المستقبلة المصابة الصلع.

سادساً: عند انتهاء العملية سيصف الطبيب بعض الأدوية ويقوم ببعض الإجراءات الروتينية ويعطي بعض التعليمات المتعلقة بطريقة غسيل الشعر وما إلى هنالك.

 

زراعة شعر اللحية والشارب والحاجبين:  

 

أولاً: زراعة شعر اللحية والشارب:

 

-يتم إجراء عملية زراعة شعر اللحية والشارب بشكل مشابه لعمليات زراعة شعر الرأس التقليدية من حيث التقنية وأسلوب العمل ولكن من المهم جدا اتباع الدقة والتركيز بشكل أكبر من حالات عملية زراعة شعر اللحية و الشارب.

-في عملية زراعة شعر اللحية والشارب و خلال مرحلة استخراج البصيلات تحديداً يجب أن يتم تحديد البصيلات الأحادية الشعرة حيث أنه من غير الممكن ان تكون بصيلات شعر اللحية ثنائية أو ثلاثية الشعرة بالإضافة إلى أن أسلوب فتح القنوات المستقبلة واتجاه وشكل زراعة الشعرة يلعب دوراً كبيراً في جعل الشخص يحصل على مظهر طبيعي لذلك ننصحكم بأخذ الحذر والتوجه حصراً نحو اطباء مختصين في هذا النوع من العمليات.

– مرحلة الاستشفاء والتعافي من عملية زراعة شعر اللحية والشارب تكون بسيطة جدا وقد تحتاج إلى راحة لبضعة أيام ولكن لن يطول الأمر عن 7 الى 10 أيام.

 

ثانياً: زراعة شعر الحاجب:

 

لا يختلف الأمر عن عملية زراعة الشعر التقليدية كذلك، لكن ينبغي أخذ الحيطة والحذر أثناء اختيار بصيلات الشعر المؤهلة للزراعة حتى لا يحصل المريض على مظهر غير طبيعي.

 

زراعة الشعر في مناطق الندبات والحروق: 

 

تعطي عملية زراعة الشعر فعالية جيدة في تجميل مناطق الندبات والحروق لكن يجب مراعاة مجموعة من الأمور عند تنفيذ عملية زراعة الشعر منها:

  • كثافة الشعر في المنطقة المحيطة بالإصابة، واختيار التقنية التي يمكنها إعطاء الكثافة المناسبة.

  • إذا كانت الإصابة بمنطقة الوجه يراعي الطبيب اختيار تقنية مناسبة لا تسبب تهيج واحمرار الجلد.

  • حساب عدد البصيلات التي تحتاجه المنطقة المصابة بدقة عالية، بحيث لا يكون هناك حاجة لجلسة زراعة شعر ثانية.

  • إن عملية زراعة الشعر في مناطق الندبات بتقنية معينة لا تشبه غيرها من عمليات زراعة الشعر حيث إنها تتطلب فريق خاص ومعدات خاصة وفحوص طبية معينة للخلايا.

  • سماكة الجلد في منطقة الندبة أو الحرق. لكل منطقة من مناطق الجسم جلد بسماكة معينة ويؤخذ هذا الامر بعين الاعتبار عند إجراء العملية التجميلية.

عرض خاص لك ! احصل على خصم الآن

وفر حتى 30٪

نقدم خصمًا خاصًا يصل إلى 30٪ لأول 100 زائر يتقدمون بطلب زراعة الشعر من خلال موقعنا على الويب Esthcare