مراحل نمو الشعر بعد عملية الزراعة

مراحل نمو الشعر بعد عملية الزراعة

لا شك أن أغلب من يقوم بعملية زراعة الشعر يكون متحمس ومتسرع جداً لمشاهدة نتائج العملية بأسرع وقت فيقوم بمراقبة شعره يومياً، وقد يفقد صبره أحياناً ويصاب بالوسواس فيبدأ يتساءل هل العملية نجحت أما لا؟ وهل هذه فعلاً نهاية الصلع الذي عانى معه بما فيه الكفاية؟

لذلك حتى لا نضع المريض بهذه الحيرة والترقب سنذكر لكم الجدول الزمني لسير عملية زراعة الشعر الطبيعية:

أولاً: نصائح عامة:

1- لا تدع أي شيء يلهيك عن تناول الأدوية في مواعيدها والالتزام بتعليمات الطبيب خصوصاً في الأيام الأولى بعد العملية.

2- يجب عليك أن تضع بعين الاعتبار أن النتائج الجيدة تحتاج صبر وهدوء.

3- لا تعرض نفسك للقلق الزائد فقد ينعكس هذا سلبياً على صحتك.

ثانياً: الجدول الزمني:

 

أول بضعة أيام بعد العملية:

تعتبر هذه الفترة الأكثر حرجاً وهي تتطلب اهتمام وعناية من قبل المريض، حيث يعاني المريض من بعض التورم الذي يظهر في منطقة الجبهة وفي منطقة مؤخرة الرأس حيث موقع المنطقة المانحة. ربما أيضا بعض الاحمرار في منطقة فروة الرأس في مواضع عمل الشقوق البسيطة لإخراج البصيلات أثناء الاقتطاف. وبعد مرور أول خمسة أيام تزول أثار العملية بشكل كبير ويزول أيضا الضعف الذي أصاب فروة الرأس الناتج عن العملية. يجب استمرار المريض على غسيل الشعر بشكل منتظم لثلاث مرات يوميا خلال هذه الفترة. عادة ما تكون أغلب الأعراض التي ترافق العملية مرتبطة بهذه الفترة، لكن على أي حال سيصف الطبيب بعض الأدوية التي تخفف أغلب الآثار الجانبية ويعطي المريض بعض التعليمات الصارمة التي يجب الالتزام بها.

بعد الأسبوع الأول من عملية زراعة الشعر:

في هذه المرحلة، غالبا لا يعاني المريض من أي نوع من التورم أو الاحمرار في فروة الرأس، فعادة ما يكون قد بهت وزال أثره تدريجيا. أما القشرة التي هي الطبقة العليا من فروة الرأس فتبدأ في الجفاف والسقوط بشكل طبيعي. ويُنصح بغسل الرأس بشكل دوري وحك الفروة بلطف بباطن أصابع اليد. وبحلول اليوم العاشر تكون القشرة قد زالت ويظهر الشعر المزروع على هيئة شعر مقصوص صغير. علماً أن وجود القشرة في هذه الفترة أمر إيجابي يدل على أن فروة الرأس تتعامل مع الشعر المزروع بشكل جيد.

بعد زراعة الشعر بأسبوعين إلى ثلاث أسابيع:

من الطبيعي جداً أن يبدأ الشعر بالتساقط في هذه الفترة وهذا يدل على أن بصيلات الشعر مستقرة وتعمل بالشكل الصحيح، تساقط الشعر المزروع ليس دلالة على أي خلل بالعملية، ولكنه دلالة على أن الشعر المزروع يبدأ دورة جديدة، والشعر الذي سينمو بعد ذلك هو الذي سيستقر ويثبت ويستمر في إعطاء شعر جديد مستقبلاً.

 

بعد شهر من عملية زراعة الشعر:

تدخل بصيلات الشعر مرحلة الراحة التامة حتى تستطيع بعد ذلك إنبات الشعر الثابت والجديد وقد تكون هذه المرحلة طويلة نسبياً لكنها تختلف من شخص إلى آخر، غالباً ما يبدو المريض في هذه المرحلة وكأنه على نفس الهيئة التي كان عليها قبل إجراء عملية زراعة الشعر، ولكن مع الاختلاف أن البصيلات في هذه المرحلة تتجهز لإنتاج الشعر الثابت الذي سيستمر ليظهر نتائج العملية، في هذه المرحلة يمكن للمريض أن بتعامل مع شعره ورأسه بشكل طبيعي تماماً كما السابق.

 

  • بعد حوالي الثلاث أشهر من عملية زراعة الشعر يبدأ الشعر الجديد بمحاولة النمو تدريجياً وقد يبدو ضعيفاً وهزيلاً في البداية لأنه يحاول الخروج مقاوماً بذلك فروة الرأس في المنطقة المزروعة. (يبدأ الشعر في النمو لدى البعض في فترة أقصر من ذلك ولعضهم يحتاج وقت أطول فالأمر عائد إلى طبيعة جسم المريض نفسه).
  • بعد ذلك يستمر الشعر بالنمو أكثر وأكثر تدريجياً ويصبح أكثر كثافة وقوةً وتبدأ الأمور بالعودة للوضع السليم ومن هنا نقول للمريض حان وقت توديع الصلع.
  • بعد عام من عملية زراعة الشعر يكون المريض قد حقق 80% من النتائج المرغوبة و ستزيد النسبة تدريجيا حتى تصل إلى 100%.

 

Privacy Policy | © All Rights Resurved

عرض خاص لك ! احصل على خصم الآن

وفر حتى 30٪

نقدم خصمًا خاصًا يصل إلى 30٪ لأول 100 زائر يتقدمون بطلب زراعة الشعر من خلال موقعنا على الويب Esthcare