لماذا اختار تركيا لزراعة الشعر ؟

لماذا اختار تركيا لزراعة الشعر ؟

اكتسبت زراعة الشعر في الآونة الأخيرة شهرة واسعة وأصبحت من أكثر العمليات الجراحية التجميلية التي يتم تنفيذها على مستوى العالم بشكل عام وعلى مستوى تركيا بشكل خاص، عملية زراعة الشعر أصبحت في الوقت الحالي أكثر توفراً وأكثر أماناً حيث تعددت التقنيات التي يتم تنفيذ زراعة الشعر عن طريقها وكل تقنية حديثة تظهر تجعل زراعة الشعر متاحة لعدد أكبر من الناس.

لعل تركيا هي من أهم البلدان التي برزت في مجال زراعة الشعر وعلاج الصلع، حيث أصبحت تركيا الوجهة الرئيسية والبديهية لأي مريض في الشرق الأوسط يرغب بإجراء عملية زراعة الشعر حتى أن الأمر لم يقتصر على منطقة الشرق الأوسط فحسب بل إن زراعة الشعر في تركيا بدأت تكتسب سمعة حسنة في بلدان مثل كندا وبعض دول الاتحاد الأوربي.

لكن السؤال هنا لماذا كل هذا الإقبال والتهافت على عمليات زراعة الشعر في تركيا دون أي مكان آخر وهل سبب الشهرة التي وصلت إليها تركيا في زراعة الشعر هي التكلفة فحسب أم أن هناك أسباب أخرى؟

في هذا المقال سنستعرض لكم أهم الأسباب التي جعلت تركيا رائدة في مجال زراعة الشعر:

1- معايير وزارة الصحة التركية:

لا تعطي وزارة الصحة التركية الترخيص بإجراء عمليات زراعة الشعر وغيرها من العمليات التجميلية والطبية إلا بعد الخضوع لمعايير صارمة وتحقيق شروط محددة وهذا الأمر لا يترك مجال لوجود الهواة وغير المختصين، لكن مع ذلك يوجد بعض المحتالين الذين يعملون خارج إطار القانون لجني مكاسب مالية بطرق غير مشروعة، لذلك ننصح كل من يريد القيام بعملية زراعة الشعر سواء في تركيا أو غيرها أن يتحقق من مصداقية المركز والطبيب الذي سينفذ العملية.

نحن في إست كير نعمل بشفافية حيث أننا نوفر كافة المعلومات عن فريقنا الطبي وطبيعة عملنا على موقعنا الإلكتروني حتى لا نترك المريض في حيرة ونضمن أنه يتعامل معنا بمنتهى الراحة والطمأنينة.

2- تقنيات حديثة بأسعار مناسبة:

استطاعت تركيا بشكل لافت أن تدمج بين السعر المناسب والتقنية الحديثة بالإضافة إلى كونها وجهة سياحية رائعة، بفضل ذلك أصبحت الرحلة العلاجية التي يقوم بها المريض تجربة مميزة على كافة الأصعدة فهي من ناحية فرصة للعلاج ومن ناحية أخرى فرصة للراحة والاستجمام.

رغم أن تكاليف زراعة الشعر في تركيا أقل من مثيلاتها في بعض الدول الأخرى المجاورة إلا أن ذلك لم يؤثر على جودة العلاج فبسبب المنافسة الشديدة فإن أي مركز يقدم خدمات غير مرضية للمريض فإنه يصبح متجاوز ويخسر سمعته في الوسط الطبي.

3- خيارات عديدة تتيح لك الحصول على الأنسب:

الازدهار والانتشار الواسع الذي شهده مجال زراعة الشعر في تركيا يضع المريض أمام العديد من الخيارات، فله حرية اختيار المدينة التي يفضلها ومناقشة الطبيب في اختيار التقنية الأنسب لحالته. لذلك التنوع اللافت في تركيا لم يدع المريض مجبراً على التقيد في صنف واحد من عمليات زراعة الشعر أو التقيد بمدينة محددة لأجراء العملية فيها.

بشكل عام فإن أغلب الأشخاص يفضلون التوجه إلى إسطنبول للقيام بعملية زراعة الشعر لأنها المدينة الأكثر تطوراً من الناحية الطبية بشكل عام وفي مجال الجراحات التجميلية بشكل خاص، إضافة لأن إسطنبول وجهة سياحية مميزة وتوفر للمريض العديد من الأماكن التي يمكن الاستمتاع بالإقامة فيها أثناء فترة العلاج.

باختصار:

لا يمكن إنكار أن تركيا بلد رائد في مجال زراعة الشعر وأن التقنيات المتوافرة في تركيا من الصعب إيجادها في بلد آخر بسعر مناسب، لذلك إذا كنت تنوي التخلص من الصلع واللجوء لزراعة الشعر فإن تركيا هي طريقك الصحيح.

 

 

Privacy Policy | © All Rights Resurved

عرض خاص لك ! احصل على خصم الآن

وفر حتى 30٪

نقدم خصمًا خاصًا يصل إلى 30٪ لأول 100 زائر يتقدمون بطلب زراعة الشعر من خلال موقعنا على الويب Esthcare