زراعة شعر اللحية والحواجب

زراعة شعر اللحية والحواجب

يعتقد البعض أن عملية زراعة الشعر تكون ممكنة وناجحة فقط بالنسبة لشعر الرأس لكن في الحقيقة يمكن القيام بعمليات زراعة للشعر في مناطق أخرى من جسم الإنسان والحصول على نتائج مرضية…!

زراعة شعر اللحية والشارب:

بالنسبة لأغلب الرجال فإن اللحية والشارب من أساسيات الجمال والأناقة التي تعطي رونق الرجولة وشعور بالثقة في النفس، لكن ليس دائما يمكن للجميع الحصول على لحية مثالية كما يرغبون حيث يعتقد العلماء أن كثافة وتوزيع وشكل الشعر في الشارب واللحية يتأثر بعوامل وراثية وهرمونية. بعد البلوغ يبدأ شعر اللحية بالحصول على المظهر الكثيف في فترة تتراوح بين ثلاث سنوات ويأخذ شكله النهائي في غضون خمس سنوات.

تبعاً لذلك فقد يعاني البعض من وجود فراغات تشوه مظهر اللحية قد تكون لأسباب طبيعية وقد تكون نتيجة جروح أو حروق تركت ندبات لكن لا بأس فإن تقنياتنا يمكنها حل هذه المشكلة.

 

من هم الأشخاص المؤهلون لزراعة شعر اللحية والشارب بتقنية الاقتطاف؟

عملية زراعة شعر اللحية والشارب بتقنية الاقتطاف يمكن القيام بها لمن هم في عمر أو أكبر من الثالثة والعشرون بعد استقرار مستويات الهرمون لديهم، اللجوء إلى عملية زراعة الشعر يكون بعد عمل تشخيص طبي واكتشاف سبب الفراغات الموجودة باللحية أو نقص الشعر فيها حيث يقرر الطبيب في حال وجود حاجة إلى هذه العملية فوراً أم أنه من الأفضل اللجوء إلى تدابير إضافية قبلها، لكن بشكل عام يمكننا أن نقول أن كل الأشخاص الذين لديهم شعر كثيف في المنطقة المانحة و لديهم فراغات أو مناطق فارغة في الذقن أو اللحية يمكنهم القيام بعملية زراعة الشعر.

 

كيف تتم عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف للشارب واللحية؟

كما هي في عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف للرأس يتم اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة في الرأس أو من أسفل الذقن كمرحلة أولى من العملية بعد تطبيق التخدير الموضعي. المنطقة المزروعة يتكون فيها بعض القشور الصغيرة في يوم العملية وتعود لشكلها الطبيعي بدون اي اثار او جروح بعد 10 ايام من العملية. لا يوجد أي ألم بعد العملية لكن يتوقع أن يحدث شعور بالحكة بعد عملية زراعة الذقن بتقنية الاقتطاف في الأسابيع الثلاثة القادمة. وتظهر النتائج بعد ثمان لعشر أسابيع من تاريخ تنفيذ العملية وبالنسبة لعمليات تكثيف الذقن والشارب لا يمكن تمييز الفرق بين الشعر المزروع أو الشعر الموجود سابقا بالعين المجردة.

أضرار زراعة شعر اللحية:

  • كأية عملية جراحية، توجد بعض الأضرار لعملية زراعة شعر اللحية حيث من الممكن أن يعاني المريض من خطورة العدوى البكتيرية، لكنها ليست بالأمر الخطير عند المتابعة من قبل طبيب مختص.
  • يعاني المريض من بعض التورم المؤقت والذي يزول بطبيعة الحال بعد وقت ليس بالطويل. بصفة عامة عملية زراعة شعر الذقن ليست بالعملية الخطيرة طالما اتبعت فيها الإجراءات الطبية السليمة وتم إجراؤها على يد طبيب متخصص.

زراعة شعر الحواجب بتقنية الاقتطاف:

من الممكن فقدان شعر الحواجب بسبب عدة عوامل أهمها نتف الحواجب، الثعلبة، الجروح والندبات الناتجة عن الحوادث في منطقة الوجه وايضا يتم فقدان كثافة الحواجب مع التقدم بالسن.

في عيادة است كير لزراعة الشعر بتقنية الاقتطاف نقوم بعملية زراعة الحواجب باستخدام تقنيات متطورة مما يمكننا من إعادة رسم وترتيب شكل الحواجب وتكثيفها النتائج تظهر بعد مرور 4 شهور من العملية وتكون طبيعية المظهر.

خلاصة القول:

  • زراعة شعر اللحية والشارب هو عملية ممكنة وناجحة بقدر زراعة شعر الرأس.
  • توجد عدة أسباب لوجود فراغات في اللحية وعدم انتظامها منها ما هو وراثي، هرموني أو ربما مرضي.
  • عملية زراعة شعر اللحية يمكن أن يكون لها لعض الأضرار الطبية المعتادة والتي يمكن تلافيها بوجود طبيب مختص كما أنها لا تعتبر خطيرة.
  • في إست كير نقوم بعملية زراعة شعر الحواجب باحترافية وبتقنيات حديثة، حيث أنه من لن يكون هناك فرق بين شكل الشعر المزروع والطبيعي بعد العملية.

Privacy Policy | © All Rights Resurved

عرض خاص لك ! احصل على خصم الآن

وفر حتى 30٪

نقدم خصمًا خاصًا يصل إلى 30٪ لأول 100 زائر يتقدمون بطلب زراعة الشعر من خلال موقعنا على الويب Esthcare