في مشفى است كير لزراعة الشعر وعمليات التجميل نقوم بعمليات زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف المايكرو ثلاثية الأبعاد,وهي أحدث تقنيات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف و الأكثر تطورا من حيث الدقة في اقتطاف البصيلات بشكل سليم دون المساس بالأنسجة المحيطة بها أو تأثر الجلد والتقنيات الداعمة لا محدودة بالإضافة لكونها التقنية الأكثر فعالية للحصول على الكثافة القصوى والعدد الأكبر من البصيلات بجلسة واحدة يتم اقتطافها من شعر المنطقة المانحة بدون أي آثار جراحية أو ندبات دائمة.

A- ماهي تقنية الإقتطاف؟

إف يو إي وحدة اقتطاف البصيلة وهي أحدث ما توصل له طب التجميل في مجال زراعة الشعر تعتبر أكثر الطرق تقدما في عمليات زرع الشعر من التقنيات السابقة مثلا الشريحة أو إف يو تي اقتطاف شريحة من الجلد بما فيها من بصيلات

B- كيف تتم ؟

تبدأ عملية زراعة الشعر بعد المعاينة مع الطبيب ومناقشة مخطط العملية وتفاصيلها وما الخطوات بعد العملية للحد من تساقط الشعر و الحصول على أفضل النتائج الممكنة من عملية زراعة الشعر ثم يتم حلاقة الشعر وتبدأ العملية بمرحلة اقتطاف البصيلات حيث يقوم طبيب مختص بإقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، وهي الجزء الخلفي من الرأس أعلى الرقبة وبين الأذنين باستخدام جهاز متخصص بالاقتطاف قياس قطره أقل من 0.5 م مترو نظارات خاصة لتحديد أي البصيلات هي رباعية, ثلاثية و ثنائية أو أحادية الشعر. ثم يتم فتح المسامات للبصيلات الجديدة ليتم زراعتها المنطقة المصابة بالصلع أو قلة الكثافة في فروة الرأس وزرعها باستخدام نظارات ستيريو المجهرية,عادة يوجد في البصيلة من 1-4 شعرات.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف تعتبر من العمليات الجراحية التنظيرية أو البسيطة السطحية لذلك سوف تكون واعيا تماما طوال فترة العملية بما أننا نستخدم المخدر الموضعي فقط, أيضا قبل التخدير يتم تزويد المريض ببعض الأدوية لجعل الم الابر شبه معدوم. وقت الاستشفاء يعتبر قصير ولا يوجد خطر حدوث مضاعفات بعد العملية في حال اتبع المريض تعليمات الطبيب لـ 3 أيام المقبلة.
بعد العملية سوف نقدم لكم تعليمات واضحة حول ما يجب فعله وما لا يجب فعله بعد العملية, طريقة غسل الشعر و الرأس بعدعملية زراعة الشعر تختلف أول 10 أيام, و برنامج مابعد العملية من الأدوية والعلاجات الموضعية للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

C بما تختلف تقنية الاقتطاف عن الشريحة ؟

تختلف تقنية وحدة اقتطاف البصيلة الاف يو إي عن تقنية الشريحة الاف يو تي. حيث أهم ميزة في وحدة اقتطاف البصيلة هي عدم ملاحظة وعدم ترك أي ندوب على بشرة الرأس تماما، أو أي ندبات غير اعتيادية.
الزراعة بطريقة الشريحة تتم فيها إزالة قطعة من جلد فروة الرأس مليئة بالشعر من أجل الحصول على بصيلات الشعر اللازمة الموجودة فيها، وتكون من المنطقة المانحة وهي عادة من الجزء الخلفي من الرأس فوق الرقبة و بين الأذنين، تترك ندبات مميزة جدا عبر الجزء الخلفي من الرأس على شكل خط في خلف الرأس.
ربما أكثر سؤال يفكر به كل من يفكر في زراعة الشعر أي تقنية هي الافضل لحالته,هل الاقتطاف او الشريحة وهنا نستعرض ابرز الفروقات بين تقنية وحدة اقتطاف البصيلة الاف يو إي و تقنية الشريحة الإف يو تي

فوائد تقنية الاقتطاف- الاف يو إي – تكمن في عدم وجود ندبات بما أن طريقة اقتطاف البصيلات لا تستلزم التدخل الجراحي بأي من المشارط الطبية أو الشفرات الجراحية هذا يعني تعني أن العملية لا تترك أي علامات صغيرة أو كبيرة .
اضافة الى ان فترة التعافي و الاستشفاء تعتبر قصيرة جداً. بما أن الاقتطاف لا يتطلب إجراء جراحي، فتكون مرحلة التعافي مريحة للمريض.
تحكم كامل بعدد البصيلات التي يتم اقتطافها
بعض المرضى الذين يعانون من الصلع الكبير نسبيا قد يكون من الضروري الخضوع لعدة جلسات بتقنية الإقتطاف تمكن الطبيب من تحديد كثافة وخطة العلاج بالشكل الصحيح
بينما مساوئ عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف هي فترة العملية أطول نسبة لتقنية الشريحة. حيث يمكن أن تمتد الجلسة على ساعات عديدة لأن البصيلات يتم اقتطافها بشكل فردي واحدة واحدة مما يتطلب دقة وعمل أكثر على الرغم من كون الجراحة أقل تعقيداً.
على الرغم من أن زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أو بتقنية الشريحة تعطيان النتائج المرجوة نفسها إلا أن على المريض أن يحدد بعض الأمور الخاصة بالعملية مثل عدد البصيلات التي يتطلبها حجم صلعه وتصفيفة الشعر المفضلة له (يجب تفادي تقنية الشريحة إذا كان المريض يحلق شعره قصيراً) والوقت الذي يمكن للمريض أن يمضيه في العملية ومدة الإستشفاء.

! المنطقة المانحة للشعر هي مصدر ثمين D

العنصر الذي يجب أخذه في عين الاعتبار في عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أنه يمكننا أن نقتطف ونزرع الشعر من نفس الشخص أي أننا لسنا قادرين على الحصول على منطقة مانحة جديدة أو أن يتم التبرع لك بالشعر أو البصيلات.الشعر الموجود في المنطقة المانحة هو مورد محدود، لذلك أطباءنا سيكونون حريصين في الحفاظ على كثافة و جمالية المنطقة المانحة أثناء العملية. في عدم اقتطاف الجائر للشعر، واستخدام افضل رؤوس الاقتطاف و أنسب القياسات تبعا لحجم البصيلات بالإضافة للنظارات المكبرة الثلاثية الأبعاد تلافيا لانخفاض كثافة المنطقة المانحة جراء نقص الخبرة في الإقتطاف أو بسبب استخدام تقنيات ومعدات بدائية.
يتم اقتطاف الشعر من المنطقة المانحة وهي المنطقة التي لا تتأثر بأي نوع من تساقط الشعر حتى الوراثي . في الرجال، هي عادة في الجانبين الأذنين و خلف الرأس. ثم يتم زرع البصيلات واحدة تلو الأخرى إلى منطقة الرأس المصابة بالصلع أو نقصان الكثافة .
هذا هو من أهم الأسباب التي تجعلك تفكر مليا و مرارا في اختيار العيادة حيث أنك غير قادر على تحمل مخاطر اختيار العيادة القليلة الخبرة إذا كنت ترغب في الحصول على أفضل النتائج ممكن.

E تقنية الأيس غرافت لدعم و تقوية البصيلات خلال عملية زراعة الشعر

 

تقنية الأيس غرافت التي يتم تحضيرها قبل البدء بالعملية يتم تخزين بصيلات الشعر المقتطفة من المنطقة المانحة في محلول يعمل على زيادة حيويتها,وبعد ذلك يتم وضع أوعية حفظ البصيلات في مبرد لتبدأ عملية التبريد. تقنية الأيس غرافت لها فعالية قوية بزيادة جودة البصيلات و الأنسجة المحيطة بها بعد اقتطافها و ترفع من نسبة ومدة بقاء البصيلات على قيد الحياة
خارج الجسم


ماهو الايس غرافت؟


كيف تتم عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف