هو نظام زراعة الشعر الصناعي بعملية تجميلية بسيطة تجرى بواسطة التخدير الموضعي، يمكن هذا النظام المريض من الحصول على كثافة عالية طبيعية للشعر بشكل فوري للرجال والنساء من جميع الأعمار ولكافة أنواع فقدان الشعر (الصلع) الجزئي والكامل . إن شعربيوفايبر ( Biofibre ) مطور بشكل كامل من مواد حيوية وهي مرنة وناعمة ومقاومة للتغيرات بشكل كبير ومتوفر ب13 لون مختلف وبأطوال تتراوح بين15 – 45سم وبثلاثة أشكال مختلفة (مستقيمة – متموجة – مجعدة ) كل ذلك للحصول على نتائج جمالية باهرة . استرجع ما فقدت من شعرك خلال فترة 10 ايام وقل وداعاً للصلع لمزيد من

سعينا في مركز إست كير لجراحة اليوم الواحد لتوفير تنوع في عيادات المشفى لتلبي جميع متطلباتكم العلاجية تحت سقف واحد مدعومة بفريق طبي متعدد الاختصاصات ملتزم بتقديم أفضل رعاية طبية للمرضى لا تتردد في حجز موعدك

مركز إست كير كادر من أميز الأطباء خبرات عالية واسماء موثوقة في عالم الطب لا تتردد في الاتصال

عيادة الجراحة التجميلية تحت إشراف أطباء مختصين نقدم في هذه العيادة العديد من الخدمات المميزة – شفط الدهون بالليزر مع شد الجلد. – نحت الجسم – زراعة الشعر بطريقةالبايوفيبر ( Biofibre ) – زراعة الشعر التقليدي – عمليات تجميل الأنف والوجه – إزالة الدمامل من الوجه – العمليات غير الجراحية شد الوجه ,رفع الذقن والأنف

تعتبر عمليات زراعة الشعر هي الحل لاستعادة الثقة بالنفس بالنسبة لأي شخص يعاني من تساقط الشعر. ولكن في غالبية الحالات يلجأ الشخص الذي يريد استعادة شعره لإجراء هذه العمليات دون النظر إذا ما كان هناك اي ضرر . ومن المتعارف عليه أن هذهالعمليات تعتبر من الإجراءات البسيطة جدا وغير معقدة ، ولكن مثلها مثل أي عملية تجميلية أخرى ، ربما تحتوي على بعض المشكلات البسيطة والأثار الجانبية التي يمكن السيطرة عليها بسهولة.

إذا ما أجريت عملية زراعة الشعر، من الممكن أن الشعر الذي قد قمت بزراعته يخف أو بمعنى أدق ربما تجده يصير أقل سمكا. وهذا الأمر يعتبر من الأمور الطبيعية، حتى يستقر الشعر في مكانه ويتخطى مرحلة ثباته في المنطقة الجديدة التي تمت زراعته فيها. لأنه من الطبيعي مع هذا الاختلاف في بيئة الشعر من مكان لأخر، يكون هناك نوع من تراجع الشعر إلى أن يتأقلم على بيئته الجديدة. و هنا لا يمكن اعتبار هذا العامل ضررا من اضرار زراعة الشعر

 

نزيف فروة الرأس

 10 اعراض جانبية لزراعة الشعر

لا يخفى على أحد أن عملية زراعة الشعر هي إجراء جراحي، وبرغم كونه إجراء جراحي بسيط ولا يكون في دواخل الجسم بشدة، فهي جراحة ظاهرية ليس إلا، ولكن ربما يصاحب هذا الإجراء الجراحي بعض النزيف والذي يحدث لأسباب متعددة. ومن المتوقع أن تتوقف فروة الرأس عن النزيف الناتج عن الجراحة في خلال يوم العملية الأول. في حالات قليلة جدا، لا يتوقف النزيف بعد هذه المدة المتوقعة، وفي هذه الحالة يكون العلاج بطريقتين:

أولا، يمكن للجراح أن يقوم بإعطاء المريض بعض الأدوية التي تعمل على التئام الأنسجة ووقف النزيف.

ثانيايمكن أن يقوم الطبيب في الحالات المتقدمة من النزيف والتي نادرا ما تحدث أن يقوم بعمل بعض الغرز في الأماكن التي يزداد فيها النزيف وهذه الغرز ربما تكون من النوع الذي لا يحتاج لفك بعد ذلك، أو استخدام الجل اللاصق للجروح والذي يزول بعد فترة مع المداومة على غسيل الشعر.

 الألم المصاحب للمريض بعد العملية

أي عملية جراحية يجب أن يصحبها درجة معينة من درجات الألم المحتمل، وتختلف درجة الألم باختلاف مدى خطورة العملية وقسوتها على المريض. وكما ذكرنا أن عملية زراعة الشعر من الإجراءات البسيطة والتي تعتبر من العمليات الظاهرية غير المتوغلة في جسد المريض. ولذلك فمن المفترض حدوث بعض الألم البسيط خلال العملية والذي يتم السيطرة عليه بواسطة التخدير الموضعي بالليدوكائين(Lidocaine) وأشباهه. ولكن بمرور بعض الوقت بعد العملية يزول أثر المخدر الموضعي ويكون المريض عرضة لبعض الألم الناتج عن الشقوق التي تم عملها. وتكون درجة الألم متفاوتة ما بين بسيطة إلى متوسطة في غالبية الحالات. ومن النادر جدا حدوث ألم قوي ناتج عن العملية. تقريبا ما يزيد عن نصف الأشخاص الذين قد أجروا عمليات زراعة للشعر، لا يحتاجون لأي نوع من أنواع المسكنات بعد العملية مطلقا، ويجتازون هذه المرحلة دون الشعور بألم يحتاج لعلاج. وبعض من النسبة الأخرى تحتاج فقط لبعض المسكنات المتوسطة والتي تكون كافية للغرض مثل التيلينول ( Tylenol )والإيبوبروفين(Ibuprofen)ويتناولها المريض لمدة أيام قليلة بعد العملية فقط، ومن ثم يزول هذا الألم ببساطة ودون الحاجة لأي مسكنات أخرى.

الشعور بالحكة من اضرار زراعة الشعر الشائعة

ليس من المعتاد حدوث حكة في فروة الرأس بعد العملية بسبب الجراحة نفسها. وحتى لو حدث مثل هذا الأمر لا يدوم لأكثر من أيام قليلة بعد العملية. استخدام الشامبو المخصص للغسيل على الشعر المغسول بالطريقة التي ينصح بها الطبيب بعد العملية يجعل الشعور بالحكة الذي ربما يحدث لا يدوم طويلا.

حدوث تورم في مكان العملية

في كثير من الأحيان أو ربما غالبيتها لا يحدث أي تورم في المناطق التي تمت فيها زراعة الشعر، ولكن في بعض الحالات البسيطة جدا يحدث بعض التورم الذي ربما يصيب فروة الرأس وربما أيضا يصيب الجبهة وربما حول العينين. يزول هذا التورم بشكل طبيعي دون اللجوء لأي تدخل طبيي خلال الثلاثة أيام الأولى بعد العملية. وإذا حدث واستمر هذا الأمر لأكثر من ذلك يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية البسيطة التي تعمل على تخفيف الورم وزواله بسرعة. مضاد التورم لا يؤثر صحيا على المريض وليس له أثار جانبية تضر بالعملية ونتائجها.

الشعور بفقدان الإحساس

من الأثار الجانبية المشهورة التي ربما تلحق بعملية زراعة الشعر هي فقدان الإحساس بالمنطقة التي تمت فيها عملية زراعة الشعر. ولكن هذا يزول بمجرد أن تستقر حالة المريض بعد العملية في خلال ثلاثة أيام فقط. وإذا طالت فترة عدم الإحساس لمدة تجاوزت الأسبوع، فيجب ألا يشعر المريض بالقلق لأنها تكون مرحلة مؤقتة تزول طبيعيا دون أي تدخل طبي.

حدوث العدوى

من الأعراض الجانبية التي من النادر حدوثها بعد عملية زراعة الشعر، هي حدوث العدوى. والسبب الحقيقي خلف ندرة حدوث هذه العدوى هو التعقيم الجيد أثناء وبعد العملية. ومن المفروض أن يصف الطبيب نوع من المضادات الحيوية بغض النظر عن حدوث عدوى أو لا، حتى يساعد على استشفاء الجروح وتفادي حدوث أي عدوى. فلا داعي للقلق بشأن هذا الأثر الجانبي النادر حدوثه.

حدوث بعض التكيس

ربما يحدث بعض التكيس في المناطق التي تم فيها زراعة الشعر في المنطقة المستقبلة، نتيجة غرس الشعر في مكانه الجديد في فروة الرأس. ولا تدوم هذه التكيسات سوى لعدة أسابيع قليلة بعد العملية ولا تمثل مظهرا سيئا حيث تكون مجرد بثور صغيرة دقيقة الحجم عند جذور الشعر المزروع.

الندوب

إذا لاحظت تجدر الندوب أو بمعنى أبسط بروز الندوب عند التئامها في المنطقة المستقبلة للشعر بعد العملية، يكون هذا ربما بسبب العبث بتلك المنطقة أو تكون هذه هي طبيعتك في التئام الجروح في جسدك. ورغم ذلك لا تمثل نسبة الأشخاص الذين حدثت لهم ندوب بارزة بعد العملية نسبة ملحوظة تماما، فهي نادرة الحدوث وتزول بعد فترة ربما تستغرق أسابيع قليلة بعد العملية.

مما سبق نلاحظ أن الأثار الجانبية أو اضرار زراعة الشعر لا تدوم طويلا وتختفي أيضا بشكل طبيعي دون أي تدخل طبي، وبعضها يمكن السيطرة عليه عن طريق بعض الأدوية الطبية البسيطة التي لا تضر بصحة المريض أو بنتائج العملية.

هنا نقدم  لك بعض من نصائح قبل عملية زراعة الشعر

عمليات زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف أو الاقتطافالالترا سليت  (ULTRA Slit-FUE ) تعتمد بشكل كبير على الشعر المتواجد فعليا في المنطقة المانحة ، ولذلك فهي عمليات ترتكز على جودة فروة الرأس نفسها . لذا يجب تهيئة بيئة العمل بشكل جيد  قبل زراعة الشعر  وإجراء الجراحة لكي تجري العملية بشكل صحيح، ويجب على من يرغب في إجراء عملية زراعة الشعر اتباع الإرشادات التي يوصي بها الأطباء المتخصصين في إست كير ( esthcare ) لزراعة الشعر حتى تكون قد أديت ما عليك ولا تتسبب أنت في مشكلات قد تتعرض لها العملية بأكملها.

يرجى أن تلاحظ أنه في يوم العملية سيتم حلاقة شعر الرأس الخلفي، وربما لا تحتاج لحلاقة كامل الرأس. فيمكنك عمل استايل حلاقة عسكرية قبل 3 أيام من العملية إذا كانت الحلاقة بشكل كامل ستشكل لك نوع من الضيق أو ترتدي قبعة عادية إذا تطلب الأمر.

إرشادات عامة قبل عملية زراعة الشعر بأسبوع:

  • لا تتناول أي أسبرين أو عقاقير طبية تحتوي على نفس المادة.
  • لا تتناول الكحوليات أو أي مشروبات روحية (النبيذ – البيرة – الخمور – الأدوية الباردة).
  • توقف عن تناول الإيبوبروفين ( Ibuprofen )والنابروكسين ( Naproxen ) بكل أنواعها.
  • يجب التواصل مع المركز أو العيادة بخصوص أي وصفات طبية تتناولها بالفعل أو ستتناولها في هذه الفترة.
  • من المفضل تناول فيتامين سي 2000 مجم يوميا قبل العملية بأسبوع.
  • إذا كنت تتناول دواء لضغط الدم، فيجب الاستمرار عليه بانتظام.
  • لا تتناول الفيتامينات لأنها ربما تزيد من النزيف.
  • تجنب أشعة الشمس المحرقة وحمامات الشمس لأنها من الممكن أن تسبب حروق سطحية لبشرة الجلد مما يؤثر على كامل إجراءات العملية.

نصائح قبل عملية زراعة الشعر بيوم واحد:

  • يجب شرب الكثير من السوائل بما في ذلك العصائر واللبن والماء.
  • اغسل الشعر بالشامبو الخاص بك أو منظف للشعر حتى ليلة العملية يستحسن غسل الشعر بمنظف فقط.
  • حاول أن تنام قدر كافي بما لا يقل عن 8 ساعات والراحة التامة.
  • لا تقوم باي نشاط رياضي قوي قبل زراعة الشعر بيوم واحد علي الاقل.

1 – يوم العملية

  • تأكد من أنك تناولت إفطار جيد محمل بمواد غذائية متوازنة.
  • يجب أن تصل لمكان العملية في الوقت المحدد لك بالضبط. متوسط وقت العملية يتراوح بين 4-6 ساعات.
  • اغسل شعرك جيدا بأي نوع شامبو.
  • لا ترتدي أي ملابس تحتاج لخلعها من ناحية الرأس. يفضل ارتداء الملابس ذات الأزرار أو السحابات لسهولة خلعها وعدم الحاجة لمرورها على منطقة الرأس.
  • لن يمكنك القيادة مباشرة بعد العملية وذلك بسبب العقاقير والأدوية والمخدر الموضعي أثناء العملية.
  • حاول أن تسترخي لأن العملية لا تسبب أي مشاكل صحية يمكن القلق منها.

إرشادات إضافية:

  • يجب أن تترك شعرك ينمو حتى يصل 2.5 –3 سم في منطقة مؤخرة الرأس وربما لا يكون هذا الأمر غير مطلوب في زراعة الشعر الصناعي باستخدام تقنية الألترا سليت (ULTRA Slit-FUE ) .
  • يجب استخدام شامبوهات معينة لها ماركات معتمدة ولا تحتوي على العناصر المضرة مثل الفورمالين ( Formalin ) .
  • تجنب صباغة الشعر وفرده والمواد الكيماوية في فترة الثلاثة أيام قبل العملية.
  • تجنب الصبغات والمواد الكيماوية بعد العملية إلى حين تساقط كل القشور.
  • من المفضل تجنب بخاخات الشعر والسبراي والجل والفازلين بأنواعه بعد العملية .
  • يجب غسل الشعر بشكل يومي.
  • من المفضل عدم التدخين قبل وبعد عملية زراعة الشعر لمدة أسبوع على الأقل.

عمليات زراعة الشعر باستخدام تقنية الألترا سليت (Ultra Slit FUE) التي نتميز بها عن غيرنا في  إست كير ( esthcare ) لزراعة الشعر والتجميل  ، هي من العمليات الدقيقة والمتطورة في عالم زراعة الشعر، فمن الواجب الالتزام  بالنصائح قبل إجراء العملية بشكل دقيق حتى لا تتعرض العملية لأي نوع من المشاكل.

عمليات زراعة الشعر عامة هي عمليات تجميلية ولا تخضع لمسمى الجراحة بشكل كامل، حيث أنها ليست سوى عمليات نقل للشعر من مكان لمكان أخر فقط. فلا داعي للخوف أو القلق من الإجراءات المتبعة في فترة العملية. لأن تلك الإجراءات والإرشادات البسيطة التي يجب عليك اتباعها، سوف تساعدك في الحصول على أفضل نتائج وتساعد الطبيب في الوصول للهدف المنشود من العملية. ولا تنسى أن عملية زراعة الشعر هي عملية تكاملية تجمع بين خبرة المركز وفريق العمل الذي يقوم بالعملية وتدريبهم وأيضا التزامك بالتعليمات التي يوجهك لها الطبيب ما قبل زراعة الشعر تساهم بشكل فعال في كفاءة العملية. فبرجاء قم بما عليك حتى لا تفسد أنت ما يسعى له كامل فريق العمل في إست كير ( esthcare ) لزراعة الشعر و التجميل الذي يسعى لتقديم النتائج الممتازة التي اعتاد أن يقدمها لعملائه.

الكثير منا يبحث عن افضل تقنية لزراعة الشعر ويزداد حيرة بين التقنيات المختلفة، ولهذا فجئنا إليك في تلك المقالة بأفضل تقنية لزراعة الشعر، حيث أن الشعر يعتبر هو أبرز علامات الجمال لكل من النساء والرجال على حد سواء، والصلع يرجع الى عوامل مختلفة منها الاضطرابات النفسية والأمراض المختلفة، و بالتالي أصبحت عمليات زراعة الشعر هي الحل الأمثل، وتطورت تلك العمليات حتى وصلت إلى تقنيات عالية الدقة.

في الآونة الأخيرة كان هم الأطباء وانشغالهم ينحصر في الحصول على أفضل تقنية لزراعة الشعر دوماً، والتي تؤدي إلى الحصول على الشعر الطبيعي والذي يبدو فيه الشخص طبيعياً من دون حرج، ولا يتساقط بل وينمو كما الطبيعي، ولهذا وبفضل استعمال الأجهزة الدقيقة فقد أصبح تركيب و تشريح بصيلات الشعر سهلاً للغاية عما سبق، و من ثم جاءت أفضل تقنية لزراعة الشعر، و تتعدد التقنيات حيث التنافس القوي و فيما يلي نتعرف على بعضها :

ماهي افضل تقنية لزراعة الشعر ؟

  • تقنية الاقتطاف FUE.
  • تقنية dhi.
  • تقنية البيركوتان ( Perkutan ) .
  • زراعة الشعر بالروبوت.

زراعة الشعر بالاقتطاف تقنية FUE

تقنية الاقتطاف Follicle Unit Extraction تعتبر واحدة من أفضل تقنية لزراعة الشعر وهي تعتمد على استخراج جذور الشعر من المنطقة المانحة ببعض الأدوات الدقيقة، وتلك التقنية لها العديد من المميزات ومن أهمها عدم ترك شقوق في المنطقة المانحة، وأنها غير مؤلمة، كما أن الشفاء يكون بعد أسابيع قليلة من العملية.

مراحل تقنية الاقتطاف FUE

  • تقنية الاقتطاف تتم باستخدام المخدر الموضعي، وفيها يتم حلاقة الشعر كخطوة أولى، ومن ثم تنظيف الفروة جيداً.

التخدير الموضعي للمنطقة المانحة؛ ومن ثم اقتطاف جذور الشعر، حيث يتم أخذ من كل 1 ملليمتر بصيلتين ويكون هذا من أصل 4 بصيلات، على أن يتم اختيار الجذور بدقة شديدة، وتستغرق تلك المرحلة 3 ساعات، و في تلك المرحلة يتم استعمال جهاز ميكروموتور يحتوي على رؤوس دقيقة جداً، وتحتوي على ثقوب اسطوانية في كل رأس، يتراوح قطرها من  0.6 إلى 0.95 ملي متر، ومن ثم توضع الجذور في محلول يتكون من مادة الهايبوتيرموسول في درجة حرارة  4 مئوية، وهذا للحفاظ على حيوية الجذور.

تأتي مرحلة فتح القنوات، والتي تستغرق ساعتين تقريباً من العملية، وفيها يتم تخدير المنطقة موضعياً، ومن ثم يتم غرس البصيلات في المنطقة المراد زراعتها.

بعد إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE يعانى الشخص ببعض من الألم، وأيضا يصاب بالحكة في الفروة، وهذا الأمر لا يدعو للقلق فهو طبيعي، ولهذا فعلى الشخص بأخذ بعض العقاقير المسكنة للألم، والمضادة للحساسية، مع مراعاة عدم حك الفروة، وخاصة في الأيام الأولى بعد إجراء العملية حتى لا يتسبب هذا في تساقط بصيلات الشعر المزروعة، كما ننصحك بتجنب استعمال مستحضرات غسل الشعر القوية، والحرص على اتباع تعليمات الطبيب.

كان علينا ألا ننسى تقنية (dhi (Direct hair implantation إذا كنا نتحدث عن افضل تقنية لزراعة الشعر، وهى تقنية معدلة من تقنية FUE، كما أن تلك التقنية بديلة للجراحة، حيث لا يستخدم فيها المشرط على الاطلاق، وفيها تفصل شريحة صغيرة من المنطقة المانحة باستخدام ( قلم تشوي )، ومن ثم الزراعة مباشرةً في المنطقة المستقبلة، ولهذا سميت زراعة الشعر المباشرة.

مميزات تقنية dhi

  • عدم التعرض للجراحة ومضاعفاتها وبالتالي زراعة الشعر بأمان.
  • فعالة لهؤلاء من لم تنفع معهم تقنية FUE وFUT؛ حيث ضعف البصيلات في المنطقة المانحة.
  • التمكن من العودة الى ممارسة العمل طبيعيا بعد العملية فوراً، وعدم زيادة فترة النقاهة عن الأسبوع.
  • منخفضة التكلفة مقارنةً مع التقنيات الأخرى.
  • تساعد تقنية dhi على علاج الصلع الوراثي، وفقدان الشعر الناتج عن الحروق والجروح، وكل من لم تنفع معهم أي من التقنيات الأخرى.
  • احتمال الاصابة بالالتهاب والعدوى ضئيل جداً بعد إجراء العملية، مقارنة بالتقنيات الأخرى.
  • عدم التسبب فيأي آثار تذكر سواء في المنطقة المانحة حيث الاقتطاف أو المنطقة المستقبلة حيث الزرع.
  • بعد إجراء العملية ينمو الشعر طبيعياً، ويمكن قصه وصبغه وتصفيفه.
  • تتم العملية بدون حلق الشعر مثلما في تقنية FUE، ولهذا فهي مناسبة للنساء .
  • تتم العملية بدون استعمال مشرط، وبالتالي عدم التسبب في نزيف، ولهذا فهي مناسبة لمرضى السكري و مناسبة أيضاً لمن يعانون من السيولة في الدم .

Privacy Policy | © All Rights Resurved

عرض خاص لك ! احصل على خصم الآن

وفر حتى 30٪

نقدم خصمًا خاصًا يصل إلى 30٪ لأول 100 زائر يتقدمون بطلب زراعة الشعر من خلال موقعنا على الويب Esthcare